بلدية تيارت تطلق حملة حسيسية لمكافحة وباء كورونا

ثلاثاء, 24/03/2020 - 13:03

بلدية تيارت تطلق حملة بإشراف مشترك من عمدة البلدية وحاكم المقاطعة وتم بحضور الطبيب الرئيسي في المقاطعة ومنظمات المجتمع المدني ، والطواقم البلدية.
وعبر عمدة بلدية تيارت السيد أحمد ولد عل في كلمة له بالمناسبة عن استعداد البلدية التام للقيام بكل الجهود الممكنة من أجل تعبئة المواطنين للتصدي لفيروس كارونا، مشيرا إلى أن السلطة البلدية تعمل على تعبئة كافة الموارد من أجل مواجهة هذه الجائحة، ومنع انتشارها في المقاطعة.
وأكد على ان هذه الحملة تأتي امتداد لتطبيق إجرءات اللجنة العليا لتي تم تشكيلها على مستوى البلد.
وستشمل الحملة توزيع الجذاذات والملصقات التي بإمكانها أن تكون في متناول الجميع كما ستشمل تعقيم جميع االأماكن العمومية التي يرتادها المواطنين بدأ المساجد .ودعى عمدة البلدية المواطنين الى التقيد بالتعليمات الصادرة على السلطات العليا ولزوم أماكنهم من أجل المصلحة العامة 

وقدم حاكم المقاطعة شروحا مفصلة للسياسية المعتمدة من طرف الحكومة في هذا المجال، والتطمينات المقدمة من الجهات المعنية، مؤكدا جهود التوجهات العمومية للتصدي لهذا الفيروس، داعيا إلى التقيد بها من أجل سلامة المواطنين.
وقال حاكم المقاطعة إن الحكومة على استعداد تام للقيام بكل الجهود من أجل التصدي لهذا المرض، ومنع انتشاره في موريتانيا، مشددا على ضرورة توعية المواطنين، وتحسيسهم حول هذا المرض.
بدوره قدم الطبيب الرئيسي في المقاطعة شروحا حول التدابير التي ينبغي القيام بها للوقاية من هذا الفيروس، داعيا إلى التزام التعليمات المقدمة من طرف الجهات الصحية.
ودعا طبيب المقاطعة إلى التقيد الحرفي بالتعليمات، والتزام الطهارة، والحذر من كل المسلكيات الضارة.
من جهة أخرى تمت دعوة منظمات المجتمع المدني للقيام بالأدوار المنوطة بها في التعبئة والتحسيس، وذلك بالتنسيق من الجهات المعنية.
وأكدت السلطات الإدارية والبلدية والصحية مضيها في مواصلة الأنشطة التحسيسية، والاتصال بكافة المعنيين من أجل إنجاح هذه العملية.

تواصلوا معنا على يوتيوب الفيس بوك